topbella
يا شَديدَ الْقُوى وَيا شَديدَ الْمِحالِ يا عَزيزُ يا عَزيزُ يا عَزيزُ ذَلَّتْ بِعَظَمَتِكَ جَميعُ خَلْقِكَ فَاكْفِنى شَرَّ خَلْقِكَ يا مُحْسِنُ يا مُجْمِلُ يا مُنْعِمُ يا مُفْضِلُ يا لا اِلـهَ اِلاّ اَنْتَ سُبْحانَكَ اِنّى كُنْتُ مِنَ الظّالِمينَ فَاسْتَجَبْناهُ لَهُ وَنَجَّيْناهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذلِكَ نُنْجِى الْمُؤْمِنينَ وَصَلَّى اللهُ عَلى مُحَمَّد وَآلِهِ الطَّيِّبينَ الطّاهِرينَ .

حديث الروح



.

.

.

في بداية هذا الأسبوع ..

أخبرتنا صديقتي بوجود دورة بعنوان حديث الروح في احد المجالس الثقافية

وأقترحت علي أن نحضرها


كنت يومها متعبة ومثقلة من الداخل

واحتاج إلى تغير الأجواء فقررنا الذهاب


في اثناء الطريق كٌنت أتساءل .. ماسيكون فحوى الدورة

هل لها علاقة بالإمام الرضا سلام الله عليه .. لكون مولده الشريف قريب ؟!

فالاروح دائما تربط بروح ضامن الجنة

.

.

وصلنا إلى هناك وكنا من أوائل الواصلين .. تربعنا في المقاعد الامامية

لنرى اللافتات المعلقة في كافة جوانب المجللس بالترحيب بالمحاضرة التي ستلقي الدورة وهي (غالية محروس المحروس .. رائدة العمل التطوعي في القطيف) وذكر ان الاستضافة في ( المحادثة الانسانية الحرة وقواعد اللغة الانجليزية )

.

. بدئنا انا وصديقتي واخت صديقتي بالنظر إلى بعضنا البعض نظرات الإستفهام (قواعد اللغة الانجليزية )!!! .. المحادثة الحرة !! ..

يالله قد تكون المحاضرة او الدورة مملة والنعاس بدء يغلب علي

وعندي دوام .. بدئنا بالانتظار .. يالله ماهذا التاخر ..

بدئنا بحالة الهسترة والضحك والتنكيت مع بعضنا البعض لإضاعة الوقت

وحينما وصلت المحاضرة وبدء الترحيب الحار بها من المسئولات والكثيرات .. وبدء ان الكثيرات يعرفونها .. وان هذه ليست الزيارة الاولى لها للاحساء وليست الثانية ولا الثالثة


بدواء بافتتاح المجلس والترحيب بالاستاذة (غالية) وسرد سيرة ذاتية عنها ..

طبعا بدء انشدادي يزداد من بدء التحدث عنها

فهي أول إمرءة سعودية تعمل في أرمكوا السعودية .. وكانت مسيرتها بالعمل على مدار 28 سنة إلى أن تقاعدت قبل سنوات قليلة ..

عاشت في إيطار عائلة بسيطة .. لم تكن متفوقة ولاناجحة في حياتها الدراسية بذاك القدر .. تزوجت من زوج لم يكمل دراسته ... ولاقت الرفض من عائلتها إلا انها تعاونت معه ليكمل دراسته بالدراسة المسائية .. ام لثلاثة ابناء (اثنان منهم يدرسون الان في الولايات المتحدة الامريكية) ..

تطوعت لتجعل من بيتها فصولا لتعليم اللغة الانجليزية طريقة شيقة ومحاضرات مختلفة واسلوب فريد .. تعطي دروس صباحية ومسائية

درست اللغة لاكثر من 3000 طالبة

وتستقبل يوميا اكثر من 90 طالبة بين صباح ومساء

تعاونت بعدها مع كثير من الجمعيات الخيرية والحسينية لتلقي دوراتها وفصول التعليم عندهم (تطوعا) لتعليم اكبر سريحة ممكنة

لها الكثير من الكتاب والمقالات .. ومن مقالاتها التي كتبتها بعد احد زياراتها للاحساء (الاحساء ليست من المدن)

.

.

بدئت محاضرتها بعنوان حديث الروح ...

كان اسلوب المحاضرة فريداً ..غريبا بعض الشيء

فقد كانت محاضرتها خليط مابي اللغتين الانجليزية والعربية

كانت تطرح الجمل باللغتين وتدخل الانجليزية وسط جملة عربية او العكس

.

.

وطبعا لمستوانا المتدني باللغة ^_^ اوقفوها وطلبوا منها التحدث بالعربية فقط .. فالكثير من الحضور امهات ولايعرفنا شيء

>>> عن نفسي فهمت بعض الاشياء .. لانها كانت تقولهم عربي خخخخ

كنت اقول لاخت صديقتي .. أحس انها مو سعودية .. ^_^ لان إجادتها اللغة الانجليزية هيئت لي ذلك

كانت المحاضرة محادثة إنسانية حرة .. أي انها توصل لدينا الكثير من القيم والمبادئ عن طريق حديث الروح بالروح ..

بصراحة اعجبتني جدا واعجبتني شخصيتها الواثقة

.

.

طلبت من الحضور ان يسئلوها مابدء لهم حتى وان كان السؤال محرج او سؤال (يوهق) .. لكنها رغم ان البعض وجه لها الكثير من هذه الاسئلة ردت بسرعة وباسولب اقنع واسكت السائل


ذكرت كثيرا من مواقفها ومواقف حياتها

التي كنت حيناها افكر في حياتي .. وكانها وصلت المنشد فروحي بدئت تحدث روحي


كانت تقول انها ولامرة تفوقت وكانت ترسب في المدرسة رغم ذلك لم يكن وقفا او عائقا لان تكون ناجحة

انها لاقت الصعوبات كونها اول إمراءة عملت بين الرحال إلا أنها ثابرت حتى اكسبتها ارمكوا الكثير

كانت تقول بانها قبل شهر فقدت رفيقة دربها (سلوى) وهي كل يوم تذهب إلى المقبرة وتبكي عليها وتتحدث معها

إلا أنها تعيش حياتها وتستمر في العطاء في برامجها

كيف انها عاشت بين اربعة اخوة ضريرين لايرون .. وكيف امها ربتهم جميعهم

والكثير من احاديث الروح الجميلة

تكلمت عن كيفية ربكط الروح بالخالق .. كيفية تنقية الروح

.

.

.

احد الاخوات سئلتها : كيف زوجك راضي لك تجين للاحساء تقيمي دورات

(لانها كانت تقيم دورة في هذا الشهر تطوعيا لتعليم البنات اللغة في جمعية المنصورة الخيرية على مدار الاسبوع فترات مسائية وصباحية)

فابتسمت وقالت .. كانوا الاخوات في جمعة المنصورة راح يرسلوا سارة تجيبني إل أن أبو ساري -زوجها- اصر الا ان يوصلها بنفسه بقوله : ساعتين الطريق اكون معاك اونسك وتونسيني >> الله على الحب

وذكرت مواقف لعلاقتها الجميلة بزوجها رغم تقدم السنين على زواجهم

.

.

انتهت المحاضرة ولكنا فرح لما حضرنا له ...

.

.

وأنا بطريق العودة كنت وصديقتي سوسو نتحدث عن المحاضرة .. وما اكسبتنا

تحمست اكثر أن أأتي للبيت لأفتح الانترنت وابحث اكثر عن هذه الشخضية المعروفة التي لا اعرفها

بدئت بالبحث وقرات الكثير عنها والكثير من كتابتها و الكثير من المقابلات الإلكترونية معها

هنا احد لمقابلات معها في جريدة اليوم

وادعوكم لان تقرأوا عنها ولها .. فهي حق مكسب لبلدنا


...

6 التعليقات:

..pen seldom يقول...

أخبرتني عنها سوسو وأحببتها حقا
تمنيت لو أنني استطعت الذهاب معكم حقا
=)
يلا إن شاء الله في المرات الجاية ألقاها

حينا أخبرتني عن عنوان الدورة ، قلت لها ما بال" روح ” تحيطنا من كل جانب ؛)



شكرا لما أخبرتنا عنها ~
أرق تحية لك |••

ريم الفلا يقول...

غــــــاليـة روحي وحبي الطاهر النقي
كلما رأيت احد يتحدث عنك شعرت برغبة في الارتماء بين احضانك ياأمي الروحية
هنا.. الاخت فاطمةالعبدمحسن..غدت عزيزة على قلبي رغم عدم معرفتي لها!!..فقط انهبارها بك سكب روحي على كلماتها !!فهامت الروح تحاكي عشقك بداخلي لمجرد حديثها عنك !!
حورية انتي صورها الرحمان في شكل انسية
فاطمة: هكذا هي غالية قطيفنا الحبيبة ذات روح شفافة ملائكية ..ملهمة تخلق في النفس بوجودها روح الابداع لمن لم يعرف للابداع معنى في حياتة!!
صاحبة رسالة ساميةلاتدركها كل العقوول لشدة تميزها
وابو ساري ذالك الانسان القدوة اقل ماقد يصفة قلمي بالرائع
سأقف مطولاً والهيبة تكسو قلبي كلما التقيت بهذا الانسان
لايمكن ان يتواجد هذان الرائعان في حياة انسان الا وتكون السعادة قدره
أبو/أم ساري .. سأجحف قلبي حقة عندما اقول فقط اني احبكم !!
غذت حياتي أجمل عندما غدوتما جزء اساسي فيها استشف منة معنى الحب في انقى حالاتة
أحبـكم بكل ذرة سكنت كياني بكل نفس اتنفسة في هذه الحياة
لا حــــــرمت منكما طوال العمر ومابعدة ياأغلى من احببت
كونوا بجانبي يامصدر سعادتي
ممــــــتنة لكما ايها الملاكان

غير معرف يقول...

استمتعت جد بالقراءة وبصراحة تعبيرك عن هذه الانسانة يشد العقل للتفكير عن ماهيتها وشخصيتها ويتلهف للقائها والاستماع لحديثها فسلمتي عزيزتي لتنبيهنا لهذه الشخصية الفارضة احترامها علينا باسلوبها الساحر ((هكذا احسست))شكرا لكي
صديقتكي ..زمرد الحياة.

فاطمة عبدالمحسن يقول...

غاليتي pen seldom
بالفعل كانت حينها الروح تحيطنا من كل جانب
وليتها تمت

في مرات قادمة ستكوني معنا بالتأكيد

اسعدني تواجدك

فاطمة عبدالمحسن يقول...

ريم الفلا
عزيزتي انرتي مدونتي
ويحق لك ان تتحدثي عن الاستاذة غالية هكذا فهي حقا سحرٌ آسر

اسعدني تواجدك وتعليقك الجميل
واتمنى تواصلك

شكرا لك

فاطمة عبدالمحسن يقول...

زمر الحياة
انرتي مدونتي ياغالية

بالفعل
تفرض احترامها من اول وهلة
في المرة القادمة ساصطحبك

:)
شكرا لعبقكِ هنا

كنتٌ للـــــدنَيَا بَريــقَ بســمةِ...
في حنانيها يٌدغدغٌني الأمان...
طفلةٌ جاءت تـؤاري بســـمةَ...
ناغت الحب ولحن الأقحوان...
وتـــرعــــرتٌ وفينـي قــصةٌ ...
كٌتِـبَت مني بحرف الفيرزان ...
وغدوتٌ [بسمة الدنيا]التي ...
تنذرٌ الحرف عطاءً للزمــان...