topbella
يا شَديدَ الْقُوى وَيا شَديدَ الْمِحالِ يا عَزيزُ يا عَزيزُ يا عَزيزُ ذَلَّتْ بِعَظَمَتِكَ جَميعُ خَلْقِكَ فَاكْفِنى شَرَّ خَلْقِكَ يا مُحْسِنُ يا مُجْمِلُ يا مُنْعِمُ يا مُفْضِلُ يا لا اِلـهَ اِلاّ اَنْتَ سُبْحانَكَ اِنّى كُنْتُ مِنَ الظّالِمينَ فَاسْتَجَبْناهُ لَهُ وَنَجَّيْناهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذلِكَ نُنْجِى الْمُؤْمِنينَ وَصَلَّى اللهُ عَلى مُحَمَّد وَآلِهِ الطَّيِّبينَ الطّاهِرينَ .

اعذروني ...سأسميها [خيانة]

قد تستغربون من عنواني
وقد أستغرب من نفسي حينما فتحت صفحتي واسميتها خيانة
.
.
هل توقعتم أن حبيباً أو زوجاً لي خانني مع أخرى ؟!
لا
فأنا لم أدخل هذه الحياةٌ بعد ..
ماقصدته هو خيانة صديق...
بل وخيانة روح لروحها ...
عشنا أحلى أيام الدارسة معاً
نضجنا معاً
شاركتها وشاركتني همومي وأفراحي ...
وهبتها روحي وقلبي ... ومستودع أسراري
ولكن ذات يوم بيديها طعنتني في ظهري.....
بل وطعنت قلبي معه ...
إذا بها تفشي عني كل ما أودعتها
لا .. والأمّر
أن إفشائها كِذباً
ليتها أفشته كما سلمتها
دون ملح أو بهار
صدمتني ...
أنهكتني ...
عندها كدت أشعر أن قلبي تحت أقدامِ يداس
.
.
بعد تفكيراً .. وصبرٌ
قلت : سأظل للصداقة وافية
لم أكن أعلم بسم الخيانة في أجوافها
طعنة أخرى .. واخرى تبعت
أطرد أشباح شكي أن تكون الفاعلة
صفعة من قلبي الموجوع (أستيقضي)
.
.
ومع الايام اثٌبت بصمة الخيانة عليها
ماعساني فاعله ؟!
أقسم بالله أني ... رغم حبي وإخلاصي لها
أشعر الأن بالكره الدفين
لم أوجهها لاني ...ماتعودت الطعن ..
فتركت أوجعي بقلبي ضدها
فتقابلني وأقبلها ببسمة
وإطار للخيانة في زوايايا ارتسم
اشعر بالضيق منها
تنقلب نفسيتي حين أراه
تنعكس نبرتي حينا أحادثها
والأمّر
أنه رغم كل مافعلت
تخرج الحب إلي
تظهر العشق الدفين
والأمّر والأمّر
قولهم لي : ماتزال وستبقى لك صديقة
لاتتركيها
وأعفي كل ما أقترفت
أنت أرقى أن تخونيها كما في قلبكِ طعنت
.
.
كلميها
هاتفيها
أفتحي قلبك الواسع وأحضنيها
أعفي يابسمة عن ما أقرفته
.
.
.
أعذروني
لست أقدر
رغم كل شيء
سأسميها خيانة
طعنت قلبي وأحساسي وأركان كياني
20/8/2008م
همسة ,,,
لم أتعود الحقد يوماً ... ولم أتجرع من كأس نسيان الجميل والعطاء ... ولم أعتد على الكره ..
ولكن .. أحيانا تٌزلزِلٌنا مواقف لانستطيع تجاهلها ... وقوة وقعها علينا وضررها لمشاعرنا ستكون نقطة النهاية و الفاصل بيننا وبين كل مانملكه لم وجه لنا الضرر والخيانة يوماً مهما كان يربطنه به من مشاعر
فلو كان كل ذلك من شخص لاتربطك به علاقة وطيده ... سيكون والله ِ وقعه أقل جرحاً .. وقد لا اباليه

فكما قيل : ( للخيانة رائحة عَفِنَه لا يَشٌمٌها ويتأذّى مِنَها سوى الأوفياء .... وللخيانة طعمٌ لا يتذوقهٌ إلا الخائنون )

2 التعليقات:

أ.أحمد العامر يقول...

باسمه تعالى
سيدتي إن ما أقدمت عليه يدعى وشاية أو نقص في الذات ، وحتمًا هي بعيدة عن الغبطة ...
إن بعض العقول الصغيرة يأتي لها وقت أو بضع وقت تنسى الله لتعصيه لتغتاب وتسلب الحقائق ، وتستمر في عمل المعاصي بالكذب والتدليس لغرض ما في نفسها ..
بعد أن تنتهي مدة النسيان قد تعود لرشدها أو لا تعود ..

أختاه لو كانا نهتم بما حولنا من أمور مشينة لن ننعم بالحياة السعيدة التي وهبنا إيها العزيز الحميد ..
فالعفو عند المقدرة أمر عظيم ..
لاتهتمي لأمر حدث وانظري لليوم الجديد بكل شفافية وابتسمي وتذكري أن العزيز الحكيم وهبنا نعمة النسيان كرمًا منه سبحانه ..
ابتسمي دائمًا فالابتسامة مجانية موجودة في داخلنا ، لماذا نشتريها ونطلقها مجاملة للأخرين ؟!

كل التحايا

بسمة الدنيا يقول...

أسعدني كثيراً كلامك أ.أحمد

بفعل أنت أعطيتني درساً جميلاً

سأعمل ذلك :)

بكل الود
شكراً لك

كنتٌ للـــــدنَيَا بَريــقَ بســمةِ...
في حنانيها يٌدغدغٌني الأمان...
طفلةٌ جاءت تـؤاري بســـمةَ...
ناغت الحب ولحن الأقحوان...
وتـــرعــــرتٌ وفينـي قــصةٌ ...
كٌتِـبَت مني بحرف الفيرزان ...
وغدوتٌ [بسمة الدنيا]التي ...
تنذرٌ الحرف عطاءً للزمــان...