topbella
يا شَديدَ الْقُوى وَيا شَديدَ الْمِحالِ يا عَزيزُ يا عَزيزُ يا عَزيزُ ذَلَّتْ بِعَظَمَتِكَ جَميعُ خَلْقِكَ فَاكْفِنى شَرَّ خَلْقِكَ يا مُحْسِنُ يا مُجْمِلُ يا مُنْعِمُ يا مُفْضِلُ يا لا اِلـهَ اِلاّ اَنْتَ سُبْحانَكَ اِنّى كُنْتُ مِنَ الظّالِمينَ فَاسْتَجَبْناهُ لَهُ وَنَجَّيْناهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذلِكَ نُنْجِى الْمُؤْمِنينَ وَصَلَّى اللهُ عَلى مُحَمَّد وَآلِهِ الطَّيِّبينَ الطّاهِرينَ .

وماذا بعد الــ [شيء] ؟؟!!!

video



.


.


.




في شهر ذي الحجة من العالم المنصرم


جزعنا في اليوم الخامس والعشرون منه بخبر وفاة كاتب وأديب في بلدتي الصغيرة




هو قبل أن يكون كاتباً كان أنسان بكل ماتحمله الأنسانية من معاني




هو كان أخ كبير بالنسبة لي




فقد كان جاراً يعيش بالقرب من بيتنا الصغير وفي الحارة الصغيرة




كنت من صغري دائما حينما اراه


ارى إبتسامة مخملية شفافة عذبة طيبة تعلى محياه


كنت أرى علامات التواضع للصغير والكبير دائماً فيه


كنت أرى بساطة المعيشة .. وقوة الصبر فيه


كبرت وكبرت و أسم [سهل] دراما جميلة في حارتنا


بدت أسمع عن كتاباته ,,, بل اقتنيتها




فمن كتابه الأول الجميل جداً [شيء]


الى كتابه الاخر الاروع [ بعض الشيء]




كنت استقي من شخصيته الكتابية والقصصية المرحة كثيراً من الامور


كنت اجده يلامس جراح المجتمع ومشاكله بأسلوب يدخل القلوب بوهلة




تتالت الى نصوصه المسرحية الجميله مع فرقة تمثيل قليلة مثلت وعرضت فشاهدتها مسجلة بعد ذلك




كنت دائماً أردد كلام جميلا كتبه هذا الانسان العظيم بمعاني صادقة .. قوله :




في غيبوبه في غيبوبه


عقول الناس في غيبوبه


جسم والرأس في غيبوبه


خطر قادم فكر هادم


زمن يامكثر عيوبه


تجمدنا تلاعب فينا الشيطان وضيعنا


قتل في داخلنا الانسان


مشاعرنا غدت لعبة


وحالتنا بدت صعبة


زمن يامكثر ذنوبه


متى نصحى متى نلتم


متى بغيرنا نهتم


عسى نصحى قبل نندم


خطر قادم فكر هادم


زمن متغير اسلوبه


به الانسان قلب ثوبه




بالفعل يا عزيزي سهل ( زمنا قل مانجد فيه ثوبُ بقي على حاله )




عاصرت سهل عن قرب كبير على صفحات منتدى قريتنا حيث كان قلم جميل في المنتدى وكنت اتابع دائما مايكتب


واستمتع بقرات لوحه الساخرة .. وقصصة الجميلة .. وكتابااته المعبره




ولكن


الاخيار دائماً يرحلون




رحل سهل


فثكلت برحيله كرحيل أخ عزيز لي


كانت صدمة كبرى بالنسبة لي ولجميع من عرف هذا الانسان الرائع والاديب الفذ




في ذلك اليوم القلب دامي


والقلم ايضاً دامي




فقلمي ابى الا ان يكتب لأخي العزيز المرحوم [حسين الحافظ(سهل)] قليل من خلجات النفس




فكتبت في هذا الموقف :




سهل و الــ [شيء]



مِن عشيةِ يومِ الجمعة


وقد أظلم كلٌ شيء,,,


إكتسح السودٌ سَمَاءنا شيءً وبعض الشيء ,,,


بل وكلٌ الشيء ,,,


بكتك السماء قبل كلٍ شيء ,,,


ونعتك بالحنين أفئدتنٌا بكلٍ شيء ,,,


فلم تكن مجرد كاتِبِ أعطيتنا [شيء] و [بعض الشيء] ,,,


بل كنت إنساناً في أكثر من شيء ,,,


وطموحاً في أغلب الشيء,,


ومحبوباً من كل شيء ,,




فقد قلت في شيء :أحياناً نجد الحب واحياناً يجدنا الحب


وأنت وجدت الحب بكلٍ شيء ,,


ومن كلٍ شي,,


و وٌجد الحب بكنهك في كلٍ الشيء ,,


فهاهو الشي .....


وكل الشيء .....


يبكيك ...


ينعاك ...


يرثيك ....


ببعض الشيء ...


فماهما جدنا فلن نفيك شيءً من الشيء ,,,


وسيظل جزء بسيطا من الشيء ,,,




ولكن أتعلم ياسهل أنك كسبت كل الشيء !!!


فستحضر مع والدتك الزهراء عاشوراء في كل شيء ...


وسنذكٌرك بذكرٍ أنوار ٍكربلاء في كل شيء ...


فلك ياسهل ,.,.,


نرفع أكٌفينا بالدعاء لتحفك الرحمة في كل شيء ,,


وتكسيك المغفرة في كل شيء ,,


وتحوطك الرعاية في كل شيء ,,,


وتخفف عليك كل شيء ,,,,


فتكون في نعيم جنانٍ الخلدِ بكل شيء ,,,


.:.:.:.:.:.:.:.
مجرد خلجات نفسٍ لك ياأديبنا الراحل



رحمك الله يااستاذ ســـهل


وحشرك في زمرة محمد وآل محمد

كــــ ــم أشتقتٌ إليكــِ

كم أشتقتٌ إليكِ




كم أشتقت إليكٍ


شوقاً لامس وجداني

شوقاً أعياكِ وأعياني

شوقاً يبحث عن أصلٍ

غدٌتٍ فيه أنا الجاني

بمحبرة وذا قلمٍ

وحرفٌ جسد أشجاني

كم أشتقت إليك يا [ مدونتي ]

يامن لممتٍ ضفائر اجفاني

فعدت لاحظنك والهتاً

كطفل يهرع بأماني

سأكتب كل مشاعرنا

وانسج فيض إلهامي

سكتب يومي مع غدهٍ

وأمزج عشقي بأقلامي


23/9/1429هـ

[لا] .. لن يموت الحب




.


.


.


.


في زحمةِ الآمال ...



بين دفائنِ الأشواقِ ضاع ...



خلف ستائرِ الأوهامِ غاب ..



في دروب متاهات الحياة تشتت ..



قالوا .. قد مات تعبير الأحِبة




وغدا (الحب) سجيناً لتابوتِ الفراق




وستنمحي وصماتٌهٌ في عمقِ أربطتٍ المشاعر





الحب مات ..




و ماتت الأحلام ..




مشنوقةً بمٌرِ حبال من قساوةِ الأزمان


.


.



وها أنــا ..في صحوةٍ ...


أسترجع الكلِمات ..


تختال فيها حروفٌها الحمراءٌ صامدتاً



لا .. لم يمت


هذا نذير القلبِ نبئ بالحياة ..


وأستلى سيف العاشقين معلناً ..


لم .. ولن يغدوا حباً ميتاً



فالحب أن سكن القلوب بلحظةِ


وتأججت من غمراتهِ سكراتٌ عشقِ


فلن يموت وستأتي ساعة يصحى بها...


وحينها سأسقيه من فيض قلبي ..


ومن مدامع أعيني ...


وبين دفائنِ الاحضان أٌخفيه ...



فإن عدت ياحبي ..


فالقلب مسكنك ..

والمشاعر زادك ..


22\4\2008

. . . 21 - 9 للحــياة [أنا] أتيت . . .




.

.

.



أمي العزيزة

أنجبت أبنين وإبنتين

لكن الموت المحتوم شاء أن يأخذ منها أحد البنتين

فقدت أمي أختي الكبرى والبنت الأولى [ فوزية] بمررض أرجعها وهي طفلة الـ 8 سنين إلى تحت التراب ..

لتكون من حور الجنان

.

.

تتالت الأيام القلال

لتتكون في بداية عام 1405 نطفة جدبدة في رحم أمي ... تمنتها أمي بنتاً لتعوض بها فقيدتها ..
فنالها ما تمنته


اتعلمون من كانت هذه النطفة التي كبرت حتى أصبح طفلة أنطلقت الى وجه الحياة وهجرت رحم أمي لتخرج الى عالمـــا أخر ؟؟


أنها [ أنا ]

في 21/9/1405هـ أتيت إلى وجه الدنيا

خرجت من رحم أمي لأصرخ (وعليا)

في ليلة مظلمة في الشهر الفضيل

ليلة ينعى فيها المحراب فقيده الشريف

تنعى فيه الصلاة متهجدها الدائم
ليلة إستشهاد امير المرمنين عليه السلام

نعم اتيت ...

حاملتاً معي بسمة جميلة .. انظر بها للحياة وللايام

.

.

من تلك اللحظة .. وأنا أفك الحصار على أعوامي عاماً بعد عام

وها انا في 21/9/1429هـ أطلقت عنان عامي الــ 24

بما فيه من فرح وألم

سعادة وهموم

طموح ووقفات

عقبات وانطلاق

اخطاء و إصلاحات


ولا أعلم هل سأعيش الى عامي الــ 25 أم لا ...


أسلك اللهم أن ترزقني حياة وأعوام ممتدة في طاعتمك ورضاك

وتغمرها بفيوضاتك

فتعمني بالراحة والسعادة والقرب منك





.::. واجب الأم ــنيات .::.


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




مساءكم تخالطه نفحان مخملية عطره





غاليتي [Pen Seldom] مررت لي واجب الأمنيات العشر


وها أنا أصبحت طالبة مجدة .. وقمت بحل الواجب ^_^





... نص وشروط الواجب ...

.في مدونتك أكتب الشروط ، وعشرة آمال تتمناها في حياتك .إختر 5 أشخاص آخرين ليقوموا بحل هذا الواجب وضع رابط مدوناتهم أيضاً .أخبر الأشخاص الــ 5 بأنهم أختيروا لحل هذا الواجب .


أمنياتي التي أصارع كثبان الدنياة لنيلها
[1] أن ألقى حسن الجزء في الدنيا والاخرة .

[2] أن أعيش حياة سعيدة تملئها السعادة والاستقراء وأكون اسرة مستقرة .

[3] أن أرى المودة تجمع جميع احبتي واقرابائي واهلي .

[4] أن أصنع او انجز شيء أٌفيد به مجتمعي .

[5] أن أكمل دراستي العليا .

[6] أن أحفظ القرآن .

[7] أن لا ارى كره ولاحقد ولابقيضة تواجهني .

[8] أن أساعد من أحب .

[9] أن يرزقني ربي مستقبلأً بذرية صالحة أولها بنت جميلة وحنونة ^_^ .

[10] أن أصقل مواهبي التي امتلكها للافضل .



و سأمرر الواجب إلى

ضوء القمر

خير ذكرى ,,,


.

.

دائما حياتنا مليئة بالاحداث والمجريات
تمضي بعدها الايام
وتخلع بعضها من الذكرى ويبقى بعضها
واحيانا لا نمتلك من جل المواقف ..المحزنة او المفرحة .. السيئة والحسنة ..
إلا الذكرى
.
.
أحيانا أخرى تجمعنا احداث مع اشخاص
نعطيهم الاحترام والحب
نثق فيهم
وبين لحظات ... يتغير كل شي
ويعلن الفراق معلنه
ولا تبقى من كل ذلك
إلا الذكرى
.
.
منذ زمن .. أجتمعت في صرح مع اناس
احببتهم
اعتبرتهم الاخوه والاخوات
ممرنا بمواقف كثيرة جميلة جدا
نشارك بعضنا .. افراحنا .. احزننا .. مأسينا .. نجاحتنا
وفجاءة ..تغير كل شي
انقلبت المودة الى بغضاء
المحبة الى كره
الطيبة الى كذب وخديعة
لا أعلم لماذا ..
وما اعلمه انني بعد ان فقدت الاحترام وفقدت الاخى
وكم كان يأسفني ذلك
لم استطيع الاحتمال ..ان اظل بين اناس اعطيتهم الكثير فنكروا كل شي
قررت الرحيل
وكان وداعي لهم بكلمات
كتبها صميم القلب
.
.

بشموخ ِ ثابري
وأسبقي ركب السحاب
وأعتلي فوق الهضاب
وأنشري عطر الندى
أزرع ِ الورد جميلاً
وأحصدِ الخير دليلاً
وأضيئِ بالذكرى قناديل مضيئة
أخَبريهم أن في الدنيا نفوسٌ طيبة
لا تقولي الخير ماتَ بل تعالى وارتقى
لاتقولي الشر ماتَ بل نمى في من بقى
إحرص ِ يانفس من كل متهات الحياة
فإلى الخيرِ طريقاً وإلى الشرِ مسار
وإلى الحقِ منارٌّ وإلى الظلمِ مدار
هم إلى الصدقِ بحورٌ وإلى الكذبِ بِقاع
إعلمِ يانفسٌ أن هذه الدنيا بلاء
فبلا كبح الجماح فعلى الدنيا السلام
وبلا خٌلقِ حََسن فعلى الدنيا السلام
وبلا سٌمعة شريفة فعلى الدنيا السلام
وبلى ذِكرى جميلة فعلى الدنيا السلام
بحروفي أرتجيها من قلوب صادقة
عشره تبني خير ذكرى لإحبة جامع
ةخٌير أيام تدارت في ربوع الملتقى
فاذكروني خير ذكرى ,,,,
(11/12/1427هـ \/ 31/12/2006 م )

مشاعر عاشق ,,,






عندما ....

تٌداعب خِصلات شعري نسمات الهواء ...


أتَخيلٌ أناملك الناعمه هي من تجتاح الطريق بين خِصلاتي ...



وعندما ...

تٌدوي همسات موسيقى عابره لمسامعي ...


يختالني شعور بإنه همسك الشــدي ...



وعندما ....

تسيطر قسمات وجهك البهي على عرش تفكيري ...


أنقلها بخيال يحارب الخيال ...فأجعلها حســاً أمام نـاظري ...



وعندما ...

أحتاج إليك ,,, تستل خيوط كلامي الى طيفك الساكن بأعماقي ..


وكــانني مجنٌون حب أرفع رآيات الفخرَ بجنونِ حبك ...



وعندما ...

تقتالني الهمومٌ وأحتاجك ..أحتاجٌ لحنانك .. ولإحساسك ..


أحتاجٌ لحبك ...بل قلبك ما أحتاجٌ إليه ..ولمساتٍ حانيه ..


أبتسم ... لإمحوا بيدي كل ذلك وأٌلهي نفسيي بقولي :


" حبـــــــي معي" فقلبي يقول ذلك



ولكن ....

حينما تحفرٌ وجنتي دموع نٌزِفت من جدارٍ قلبٍ ممزق


لا أجد من يسليها


لا أجد من يداعبها


تنطوي الهموم على الدموع


لتعزف سيفونية إفتقاد حب

.
.
.


لا أعلم كيف أصف حبك ..


ولا أعلم كيف أٌبين مدى أحتياجي لك .


ولا أعلم التعبير عن متاهات نفسي الضائعه ..


ما أعلمهٌ ... هو أنني جسدتها بمشاعرِ عاشق


ونقشتها بدموعي


وإحتويتها على أوراق قلبي


ونسجتها بمشاعري وعشقي


وأطرتها بإخلاصي


جمعت فيها أحرف الحب العفيف


ونثرتها ... لِتٌسمِعَ صوتها فتقول :



أيها الحب ,,,


لاتجعل الحب يرحل برحيل الحياة ..


ولاتجعل الزهر في قلبي يذبل دون أن تسقيه من حبك ..


ولاتجعل النسيان يغزوا حبنا حتى الممات ..


بل أجعل التاريخ يشهد ..


كما كان لقيس عهده بالحب فعهدنا بالحب أوثق


أجعل الحب بيننا شعاراً وميثاقاً و وفاء ...


أنسجام قلب وإرتواء ...ضمة أيادي وإحتواء ...

بل وعشقـــــــاً نخلده معاً

.... بسمة الدنيا ....
26/9/1428هـ

أنــت وحدك ,,,

.
.
.

.

.


عرفــتٌك

قلباً نابضاً بالإحساس


أحببتٌك

درةً بقلبها الفواح


عشقتٌك

ياسمينةً تفعم بالرقةٍ والإصباح

.

.


فأنت وحدٌك .... ملكت القلب

و أنت وحدٌك ... أَخذَتَ عهداً بالوفاء

و أنت وحدٌك ... من كٌنتَ و لا زِلتَ

[ح ــــبي]


.][.. حبيب الروح .. ][..




.

.


.

.

.



مــ ع قدوم شهر ربيــ ع




وتربـ ع ــت القلوب ع ــلى ع ــرش الأفراح




أح ـتفلنا بمناسبه طالما أنتظرناها




وهي ع ـقد قران شخص ع ـزيز جداً ع ـلى قلبي

(( خالي العزيز ))



في ليلة 6/3/1429هــ




أكملنا الفرح ـة في ح ـفلة ج ـميلة لـ خ ـطوبته ..

في ليلة 12/3/1429هـ




تـ ج ـمع فيها الاح ـبه والأقارب والأهل بـ ح ـفل بهيـ ج وأشـ ع ـلنا شموع الفرح ـة ...




وأنرنا قناديل البهـ ج ــة .. وأنشدنا الاهازيـ ج ..




وتـ ع ـالت أصوات الافراح .. أردنــا تقديم شيء لهذا الـ خ ـال - أو العم للبعض - فما كان مني الإ أن نسـ ج ـت كلمات



بسيطة .

.ليست شعراً ولاخاطرة فهي أقل بكثير من ذلك ..




ولكن تعبير للمشاعر ألقيتها في المحفل مع زفة خاصة قمنا بها جميعاً لخالنا - عم البعض- أقول فيــها :








حبيب وكــــالندى حٌـــــبك

ومــــثل المــاس أوصافك


حبيب الكل .. حبيب الروح

وكــــل الطـــيبة عنوانــــك


حبيب أســــــماً تــــــسميته

وغـــــــدى في قلوب أحبابك


محبة .. رقه .. وإحساس

وعـــــرش القلب تعلــــيته




حبيب الـــروح جينا اليوم

بــــهــالمحفل وهالفرحة


تجمعنا هالمــسى ببـهجة



بنات الأخوه والأخــــوان


وخــــواتك وأمك وأهلك



وكــل من عـــرف قــدرك


وصـــــفقـنا ولــو لشنا

وجــلينا بفرحة الألــحان


بـــحب طه وأهــل بيته



نــــثرنا دروبك بريحان


فــــــــرحنا بك وبـ زينب

عروستنا زينة النسوان




نــــــبارك ونطلب الباري

يدوم الفرحة مدى الأيام


ويســـعدكم ويـــوفقكــــم

وتملون الديره بالبزران


وأخــــــــر كلمة انسجها

وأهـــديها لهالــــعرسان


هــــــدية من قلوبنا وردة

وصــــلوات النبي الـــعدنان


من خربوشاتي 10/3/1429هـ

من هنا .. كانت البداية ..









من هنا
.
.
.
.
أتيت بغيثارتي الزمردية



وعلى ضِفاف الحياة الملساء المخملية



وفي قوقعة الاحلام الوردية



اأيت بحلة زهية



معلنه أن للكون اللوان حبِ بهية


تلونٌ الكون وأزهره الندية
وتقرع الاجراس في ميديننا العتيه

.
.
تعالي يافراشة الحب ياوفيه

لنكتسي من غمراته الهنية

فالحب كان بداية ..

وهاهو نهاية سخيه

دمتم بحب








............









كنتٌ للـــــدنَيَا بَريــقَ بســمةِ...
في حنانيها يٌدغدغٌني الأمان...
طفلةٌ جاءت تـؤاري بســـمةَ...
ناغت الحب ولحن الأقحوان...
وتـــرعــــرتٌ وفينـي قــصةٌ ...
كٌتِـبَت مني بحرف الفيرزان ...
وغدوتٌ [بسمة الدنيا]التي ...
تنذرٌ الحرف عطاءً للزمــان...