topbella
يا شَديدَ الْقُوى وَيا شَديدَ الْمِحالِ يا عَزيزُ يا عَزيزُ يا عَزيزُ ذَلَّتْ بِعَظَمَتِكَ جَميعُ خَلْقِكَ فَاكْفِنى شَرَّ خَلْقِكَ يا مُحْسِنُ يا مُجْمِلُ يا مُنْعِمُ يا مُفْضِلُ يا لا اِلـهَ اِلاّ اَنْتَ سُبْحانَكَ اِنّى كُنْتُ مِنَ الظّالِمينَ فَاسْتَجَبْناهُ لَهُ وَنَجَّيْناهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذلِكَ نُنْجِى الْمُؤْمِنينَ وَصَلَّى اللهُ عَلى مُحَمَّد وَآلِهِ الطَّيِّبينَ الطّاهِرينَ .



بِـــداً
عذراَ مدونتي ..
دائماً أكون هنا ... ويداي ترتجف عن إطعامكِ بحروفي .. بالرغم من أن في الجوف الكثير
.
.
.
.

في يومنا ساعات ودقائق عدة ....

نعيشها بمواقف وألوان شته ....

وأجملها حينما لانجعل مافي قلوبنا من حزنِ أو ضيقة يؤثر على الآخرين ..

بل نسعى دائمــاً لإسعادهم .. وخلق البسمات على شِفاههم
.
.

في الفترة الفائته مررت بموقف عدة رسمت فيها البسمة ولو كانت لوهلة على شفاه الكثيرون
مما جعلني اشعر بالسعادة لذلك
.
.
.
في ليلة الخميس 23\4 وافق مناسبة حفلة خطوبة ابنة خالتي
والتي كانت دوماً بمثابة أختي الصغرى ... فطلبت مني قبلها بايام أن أجهز لها [زفة] لدخلتها ولدخلة خطيبها .. فوعدتها اني (أضبطها) وبالفعل سهرت بالليلة التي تسبقها في تجهيز الزفات ودمج بعض الاصوات واقتتطاع الباقي .. وطلبت بعض المساعدات من اخي الحبيب حيدر ولم يقصر في ذلك ... ولكن ساء مزاجي في تلك الليلة وقررت أن لا اذهب للحفلة واوكلت لاختي مهمة توصيل السي دي ... وبعدها قررت الذهاب لخاطر ابنت الخالة وذهبنا متاخرين ..دخلت من الباب واذا باحد بنات الخالة تقول لي : "بسرعة بيدخلون سكينة" ... ذهبت مسرعة لها وكانت مستاءه لكوني تاخرت وسيضعون لها زفة لاتدري كيف تكون , حينما رئتني ابتسمت بشدة وفي دقائق اصبحت زفتها جاهزة ودخلت عليها ... فهنا سعدت جداً لاني جعلتها تبتسم وازلت توتراً كاد يصيبها . وحينما اعجب الجميع بالزفة فرحت اكثر >> لي مستقبل في هندسة الصوت ^_^
.
.
.
في وظيفتي الحالية في روضتنا الحبيبة
العمل متعب
والتعامل مع الأطفال باختلاف طبيعاتهم يحتاج إلى قلب قوي التحمل
في بادئ الأمر كنت دائماً لا اتكلم .. حتى ان زميلاتي في الروضة يلحظني علي هذه النقطة .. ولكن يوم عن يوم بدئت بالتأقلم وبدئت بمحاولة تدارك المواقف
فكنت دائما ما انبسط حينما ارى طفل او طفلة من اطفالي وياتي إلي راكضاً ليرتمي في حضني وهو يقول : "أبلة فاطمـــــــــــــة " .. أشعر في وقتها أنني أمتلك العالم بأسره .. والسر هو بسمة هذا الصغير أو هذه الصغيرة ..
.
.
.
نجحت في تغير بسيط في احد الاطفال المتمردين جداً في فصلي الجديد
هذا الطفل الي عجزت حتى الادارة عن ترويض طباعه
وحتى انا الى الان عاجزة ولكنه بدء بالرضوخ بعض الاحيان لكلامي والاستماع له ... ورغم شقاوة هذا الطفل >> شاق الارض وطالع وفررررررريره مايتعب وعنده فرط حركة موطبيعي ..
إلا انه الوحيد القادر على إضحاكي حينما أكون حزينة أو متضايقة .
ذات يوم قال لي : أبلة
قلت له : نعم يا أبلة
قالي: انتي مو حلوة
قلت له: شكر اً ياعمرية وانا مبتسمة .
طبعا اغتاض ليش يقولي مو حلوة واقوله شكرا
رجع يرددها وانا مبسوطة منها لما قالي ليش تقولين لي شكرا؟ .. انا قلت لك موحلوة ...
ومن بعدها ترك هذي الكلمة رغم انه كان يقولها لنا معلماته واصدقاه الاطفال في نفس المجموعة .. ..
والكثير من المواقف مع هذا الطفل الجميل
.
.
في مجموعتي السابقة في الروضة تعلقت تعلق شديد باطفال الفراشة الاحبة .. وتعلقوا بي شديداً .. فاحد الاطفال والتي هي ابنت صديقة عزيزة على قلبي تلح على امها الان ان تنقلها للفصل الذي نقلت له .. فسعدت لاني كنت قادرة على اكتساب هذه القلوب البسيطة
.
.
.
أوكلت لنا إدارة الروضة عمل قصص لمكتبة القصص الخاصة للروضة وتجديد البعض .. كل مربية اختارت قصة بالقرعة
ولكون بعض المربيات يحتاجون لتنسيقات بالكمبيوتر ولجئنا لي للمساعدة .. فساعدتهن بكل ترحيب رغم ضغط عملي .. وكنت أسعد كثيراً حينما أرى أبتسامتهم بتخفيف الكثير من العمل في القصص عنهن
.
.
والسعادة الاكبر حينما سلمت قصتي التي أجتهدت فيها بنفسي >> وصارعت مع الفوتوشوب ^_^ .. لاني اردت التجديد فخترت تلوينها بالفوتوشوب بدلاً من التلوين اليدوي .. واععدتها وسلمتها .. فرأيت إبتسامة المديرة التي لحقة كلمة : يعجبني الأعتماد على النفس
واشادت بروعتها عند الكثيرات .. فكان هذا مصدر سعادة داخلية لنفسي
.
.
.
قبل يومين طلبت مني ابنت عمي (ابنت خالتي في الوقت ذاته) أن أساعدها في إعداد وجبة العشاء لصديقاتها اللتي سيزرنها
فاستمتعنا جمعا من الظهيرة في إعداد العشاء >> الي على قولتهم بيض الوجه .. فكنت سعيدة لذلك .. وسعيدة اكثر بإشادة الجميع بلذة المذاق
.
.
.
الكثير من المواقف التي تجعلني أقول
الحمد لله رب العالمين
فحينما نفقد السعادة في شيء
نراها في أشياء كثيرة





7 التعليقات:

..pen seldom يقول...

:)

رائـعة أنتِ عزيزتي دائماً ..

.. السعـادة تتولد من جميـع من حولنا , من أحبتنا , ومن إسعادهم , لا تتولد من مكان معين أو شخص معين ..
أنتِ فقط من تحدد لنفسها أين تكمـن سعادتكِ ..!

.. أعرفك يافطوم , إذا أشتغلتي في شي أشتغلتي عدل ؛)


والله يخلي جميع الاطفال , ويديم حبهم لك يارب ..



السعـادة لاتفقد أبداً ..

لكننا نغض أبصارنا عن من هم سبب لتلك السعادة .. حينما ننصب أمام أعيننا أن السعادة تجسدت في مكان معين أو وقت أو شخص معينين ..

السعادة قطع من السكر ..

إن فقدتِ واحدة , فهنالك بين يديكِ الكثير ..

:)

إحتفظي بقطع السكر خاصتكِ , وكوني بخير عزيزتي ..

أميـــــره يقول...

:)


سعدت جدا بقراءة حكاياتك


و ها أنتِ الان قد رسمتي البسمة على شفتي أيضا ..

فحكاية الطفل العنيد راقت لي .

عزيزتي ..

طولي بالك على الاطفال .. بجيب حمود في فصلك .. و خلي عينك عليه .



:)

فاطمة عبدالمحسن يقول...

غاليتي الحبيبة Sledom Pen

دائماً كلامك يبعث في داخلي الارتياح
سلمتِ ..
سعدت جداً بمشاركتكِ غياي هاهنا
شكراً لكِ حبيبة
:)

فاطمة عبدالمحسن يقول...

عزيزتي أميرة
وتواجدك بالقرب من هنا يسعدني ايضاً ويرسم الابتسامه على شفاهي

== لازلت في مقاومة مع هذا الطفل العنيد

ولاتحاتي مطولة بالي عليهم جداً .. وأحبهم أيضاً
وحمودي مكانه بالقلب والعين .. حياه الله ^_^

أميره ..
كوني دائما هنا ياوردة ,,

بـــو أحــمــد يقول...

التعامل مع الأطفال بشكل عام يحتاج إلى صبر و حكمة .. خصوصاً عندما يتفوهون بكلمة أو يتصرفون بشيء غير مستحسن ...

و لمعاملتنا معهم سوف تُبنى شخصياتهم مع الأيام .. فهناك من سوف يتشرب بالعناد و العصبية مع الأيام و هناك من سوف يُصبح عارفاً للصح و الخطأ و أخلاقه جيدة و هناك من سوف يكون كلامه سباً و شتاماً بسبب تأثره بالأطفال الآخرين و البعد عن تربيته .. و هكذا

فالأطفال بمختلف تصنيفاتهم يحتاجون إلى مزيد من الجهد في التعامل معاهم

ما لاحظته من خلال هذه الكتابات هو إنتشار زواج الأقرباء في مجتمعكم
و بشكل عام القرى في الأحساء ينتشر فيها لك

أما بخصوص السعادة
قد لا أستطيع إخفاء ما في قلبي من حزن أمام الآخرين في بعض الأحيان و لكن في كثير من الأحيان الإبتسامة الدائمة تعالج ذلك و قد لا يحس الآخرين بما في قلبي

حتى في مرة من المرات قال لي أحد الزملاء لماذا أنت مبتسم دائماً ؟ هههههههه

فاطمة عبدالمحسن يقول...

عودة لنبش تدويناتي القديمة


اولا بواحمد
جميلة مشاركتك هنا شكرا لك


الطفل العنيد الان سيذهب للصف الثاني الابتدائي رايته منذ مدة في احد المناسبات وقد تغير كثيرا واصبح هادئ واسم استحى مني
بس حافظتها لك ياحمووودي لما تكبر بعايرك بالشيب الي طلعته في راسي هههه

شركة تنظيف بالدمام شركة تاج يقول...


شركة تنظيف بالدمام

شركة تنظيف منازل بالدمام

شركة تنظيف فلل بالدمام

شركة تنظيف شقق بالدمام

شركة تسليك مجارى بالدمام

شركة تنظيف منازل بالخبر

شركة تنظيف فلل بالخبر

شركة تنظيف شقق بالخبر

شركة تنظيف بالخبر

شركة تسليك مجارى بالخبر

شركة كشف تسربات المياه بالاحساء

شركة مكافحة حشرات بالدمام

كنتٌ للـــــدنَيَا بَريــقَ بســمةِ...
في حنانيها يٌدغدغٌني الأمان...
طفلةٌ جاءت تـؤاري بســـمةَ...
ناغت الحب ولحن الأقحوان...
وتـــرعــــرتٌ وفينـي قــصةٌ ...
كٌتِـبَت مني بحرف الفيرزان ...
وغدوتٌ [بسمة الدنيا]التي ...
تنذرٌ الحرف عطاءً للزمــان...